عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 08-29-2019, 08:54 AM
ميمو ميمو غير متواجد حالياً
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
المشاركات: 6,880
افتراضي ارتفاع مبيعات السيارات بعد تفعيل لجنة ضبط الأسعار-توقعات

ارتفاع مبيعات السيارات تفعيل لجنة

شهد العام الحالى العديد من العقبات التى أثرت بشكل كبير على قطاع السيارات فى مصر، بداية من إلغاء الجمارك على السيارات الأوروبية التى كان من المنتظر أن تسهم فى انتعاش المبيعات بمصر ثم حملات المقاطعة التى جاءت تحت مسمى «خليها تصدى» التى قامت ضد شركات السيارات مما نتج عنه تراجع كبير فى المبيعات النصف الأول من العام الجارى والتى كانت سببا رئيسيا فى عرض العديد من التخفيضات التى بدأت مطلع النصف الثانى من العام.

ولكن حتى الآن مازال المستهلك ينتظر تراجعا كبيرا فى أسعار السيارات لاتخاذ قرار الشراء، وجاء القرار التى أصدره مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، بداية أغسطس الجارى برقم 1699 لسنة 2019، بشأن ضبط الأسواق، والسيطرة على الزيادة العشوائية فى أسعار السلع، والسيارات التى ينطبق عليها قرار الإعفاء الجمركى.

وبحسب القرار تشكل لجنة برئاسة رئيس جهاز حماية المستهلك، وعضوية رئيس مصلحة الجمارك، ورئيس مصلحة الضرائب المصرية، ومستشار وزير المالية لشئون الجمارك، ومدير الإدارة العامة لمكافحة التهرب الضريبى بوازرة الداخلية، علاوة عن الخبراء والمتخصصين فى هذا الصدد.

وتختص اللجنة بالتنسيق مع الجهات المعنية بشأن الإجراءات اللازمة لضبط الأسواق، والسيطرة على الزيادة العشوائية فى أسعار السلع والسيارات التى ينطبق عليها قرار الإعفاء من الجمارك، لا سيما ذات المنشأ الأوروبى، التى تتمتع بإعفاء كامل من الرسوم الجمركية وفقًا لبنود اتفاقية الشراكة الأوروبية.

كما تقوم اللجنة بتنظيم حملات رقابية على مستوى المحافظات، بالتنسيق مع الجهات المعنية المختلفة، للتأكد من التزام التجار بالضوابط القانونية، وضبط الحالات التى تشكل ممارسات ضارة بالمستهلك، أو تهرب ضريبى أو أى مخالفات أخرى تشكل جرائم تظهر أثناء ممارسة عملها.

كان الدكتور على مصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية، قد كشف فى تصريحات صحفية سابقة عن مهام اللجنة الحكومية المشكلة لضبط الأسواق، والحد من الزيادات العشوائية على السيارات التى حصلت على إعفاءات جمركية، موضحًا أنها ستقوم بالتفتيش على الأوراق لدى وكلاء ومستوردى السيارات.

كما ستقوم بمراجعة فواتير الاستيراد المعتمدة للوكيل، بالإضافة إلى مراجعة فاتورة الإفراج الجمركى، وما تم دفعه من رسوم على أن تقوم بإعداد تقارير للأجهزة المعنية وعرضها على الرأى العام.

يرى منتصر زيتون، عضو مجلس إدارة رابطة تجار السيارات، ورئيس شركة الزيتون اوتو مول، الموزع المعتمد لسيارات جيلي، أن النصف الثانى من العام الجارى شهد حركة فى المبيعات وخاصة بعد الخصومات التى تقدمها الشركات على طرازاتها فى الشهور الماضية عملت على تحريك المبيعات، وإزلة الركود التى عانت منها سوق السيارات.

قال زيتون «إن شركة الزيتون اوتو مول حققت أعلى الأرباح خلال شهرى يوليو وأغسطس مقارنة بنفس الوقت من العام السابق وذلك عكس ما تم الإعلان عنه فى تقرير الأميك عن انخفاض المبيعات فى تلك الشهرى».

ويتوقع زيتون انخفاض سعر الفائدة على قروض السيارات الفترة المقبلة مما قد يؤدى إلى انتعاش المبيعات السيارات فى الأشهر المتبقية من العام الجارى.

وأيد عضو مجلس إدارة رابطة تجار السيارات، لجنة ضبط أسعار السيارات التى تم تشكيلها مؤخرًا بهدف تسعير السيارات بشكل عادل، مؤكدًا أن تلك القرارات قد تنهى حالة الجدل القائمة بين المستهلكين وحملات المقاطعة حول نسب هوامش ربحية الوكلاء والمستوردين.

وطالب زيتون، بإعلان نتائج أعمال اللجنة بكامل الشفافية، دون تدخل، وذلك لوضوح الرؤية لصالح المستهلك، وإنهاء حالة الجدل القائمة بالقطاع.

ولفت إلى أن الشركات والموزعين يعتمدون أقل هامش ربح لهم، وسط انخفاض المبيعات الناتجة عن ضعف السيولة المالية للمستهلكين خلال الفترة الحالية.

ووافقه فى الرأى خالد سعد، أمين عام رابطة مصنعى السيارات المصرية، على قرار مجلس الوزراء بتشكيل لجنة برئاسة رئيس جهاز حماية المستهلك، بشأن ضبط أسعار السيارات، وخاصة التى ينطبق عليها قرار الإعفاء من الجمارك.

وقال سعد «إذا كان دور اللجنة هو بث الاطمئنان فى نفوس المستهلكين وتوضيح الحقائق، فنحن نرحب به وندعم القائمين على أعمال تلك اللجنة».

وأضاف أن عدداً كبيراً من الوكلاء تعرضوا لهجوم حملات خليها تصدى تهدف للتشكيك فى نزاهتهم واتهامهم بالتلاعب فى أسعار السيارات، الأمر الذى تذبذب العلاقة بين الوكيل والمستهلك كما خلق أجواء غير صحية وأفضى إلى حالة من فقدان الثقة فى الوكيل والتجار السيارات.

وأشاد سعد، على ضرورة تواجد عدد من المتخصصين فى صناعة السيارات مع أعضاء اللجنة المشكلة وفقًا للقرار الوزاري، وذلك لتسهيل مهام اللجنة وتقديم المعلومات اللازمة.

وأكد سعد، أن الدور الرقابى تقوم به بالفعل مؤسسات كبيرة مثل هيئة الجمارك، الضرائب، وهيئة الرقابة على الصادرات والواردات، والتى تشرف وتراقب بشكل مباشر على عمل وكلاء السيارات فى مصر.

كما أضاف أمين عام رابطة مصنعى السيارات، أن مبيعات النصف الثانى من 2019 تسير على وتيرة النصف الأول من العام الجاري، قائلا «إن المبيعات بدأت فى الارتفاع مع بداية شهر يوليو ولكن عادت مرة الانخفاض أغسطس وذلك بسبب الإجازات والأعياد كما أتوقع ثبات المبيعات فى الأشهر القادمة».

كما أكد أن تأجيل معرض اوتوماك فورميلا لم يؤثر على مبيعات السيارات وذلك لكونه معرضاً يعرض كل ما هو جديد فى سوق السيارات المصرية فالمستهلك لا يؤجل عملية شراء بسبب هذا المعرض.

ويتوقع سعد أن مبيعات 2019 ستضاهى مبيعات العام السابق 2018 بتواجد فرق طفيف بنسبة %5 إلى %6.

ووافقه فى الرأى المستشار أسامة أبو المجد، رئيس رابطة تجار السيارات، وقال «إن المبيعات النصف الثانى من العام الجارى سوف تسير على وتيرة النصف الأول من 2019، كما أن تأجيل معرض اوتوماك فورميلا لم يؤثر بشكل كبير فى المبيعات السيارات هذا العام كما أرى أن تأجيل هذا المعرض يعد ظاهرة غير صحيحة لأنه كان من المنتظر تفعيله هذا العام».

ورحب أبو المجد بقرار رئيس الوزراء بتشكيل لجنة تسعير السيارات الأوروبية حيث يرى أن هذا القرار فى صالح الجميع سواء المستهلك والوكيل أم التجار والموزعين وذلك لتوضيح العديد من الأمور للمستهلك والوكيل التى قد يكون وقع تحت طائلة ريادة الأسعار.

أضاف: «الدولة عندما تترك مئات الملايين عندما قامت بإلغاء جمارك فهل كان الهدف أن ينصب هذه المبالغ فى يد بعض الوكلاء أم الهدف هو من الاستفادة بهذه الأموال لصالح تخفيض السيارات من أجل المستهلك النهائى فكان لابد من تدخل الحكومة لمراقبة أسعار السيارات لدى الوكلاء لكى يستفاد بيها المستهلك النهائى».

وأكد رئيس رابطة التجار أنه عند تنفيذ هذه القرارات قد تنخفض أسعار السيارات الفترة المقبلة مما قد ينعش حركة المبيعات، موضحاً أن تنفذها أيضا ستزيد من وجود شفافية ومصداقية بين الوكيل والمستهلك.

وأشار أبوالمجد إلى أن تاجر السيارات لم يكن هو المتحكم الاصلى فى ارتفاع أسعار السيارات وانخفاضها، معلقاً «أن تاجر السيارات هو المتلقى من الموزع التى يتلقى أيضا من الوكيل فإن الوكيل والموزع هم المتحكمون فى الأسعار وأنا ضد الحملات التى تقوم ضد التجار».

وقال عمر بلبع، أمين صندوق الغرفة التجارية لمحافظة الجيزة ، «تراجع المبيعات أول شهرى من النصف الثانى من العام الجارى يرجع لترقب المستهلكين انخفاض سعر الدولار كما أيضا يرجع إلى أولويات المستهلكين فى هذه الفترة بالإضافة إلى انتظار طرازات 2020 واتوقع ارتفاعاً كبيراً فى المبيعات فى الأشهر القادمة».

رفض بلبع، بلجنة ضبط أسعار السيارات، التى تم الإعلان عن تشكيلها مؤخرًا بهدف تسعير السيارات بشكل عادل، مؤكدًا أن تلك القرارات لا يمكن تنفيذها مع السوق السيارات لان يعتبر ضمن السوق الحر وآلياته، وأن سعر السلعة أو الخدمة المتحكم الأساسى به هو قوى الطلب والعرض، وليس قرارات حكومية كما أن سعر السيارات لا تصلح للتسعير.
كتبت: زمزم مصطفى



كلمات البحث

برامج ، ضرائب ، محاسبه ، قانون ، معايير , المراجعه المصريه والدوليه , التكاليف , الادارية , المالية



ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك




hvjthu lfduhj hgsdhvhj fu] jtudg g[km qf' hgHsuhv-j,ruhj

رد مع اقتباس